Web
Analytics
البنوك السعودية ووكالات تقييم المخاطر الائتمانية | موقع فضيلة الدكتور عمر عبدالله كامل - رحمه الله

استمارة البحث

Your shopping cart is empty.

البنوك السعودية ووكالات تقييم المخاطر الائتمانية

  • الرئيسية
  • /
  • البنوك السعودية ووكالات تقييم المخاطر الائتمانية
صورة مقال البنوك السعودية ووكالات تقييم المخاطر الائتمانية
الكاتب: عمر عبدالله كامل - التاريخ: 18 مايو 2019 - 6:18ص
  • مقالات

بالرغم من تحقيق البنوك السعودية لأرباح تجاوزت خمسة مليارات ريال سعودي خلال التسعة شهور الأولى من عام 1998م، فقد أعلنت وكالة تقييم المخاطر الأمريكية موديز Moody’s عن تخفيض توقعاتها لملاءة ثلاثة من البنوك السعودية وهي: البنك السعودي الأمريكي، البنك الأهلى التجاري، البنك السعودي الهولندي؛ وذلك إذا استمر اتجاه سعر البترول نحو الانخفاض، وقد أثار هذا الاعلان ضجة كبيرة بين الأوساط المصرفية السعودية، وأثار العديد من التساؤلات حول الدرجات التي تعطيها مثل هذه الوكالات للمؤسسات المالية والمصرفية، والأسس التي ترتكز اليها عند إعطاء مثل هذه التقييمات، والدور الذي تلعبه هذه الوكالات، وهو مايدعونا للتعرف على أهم الوكالات العالمية العاملة في مجال تقييم مخاطر الائتمان والتصنيفات المختلفة التي تعطيها سواء للدول أو المؤسسات المالية والمصرفية ودرجات التصنيف حسب كل وكالة.

 

أولاً: أهم وكالات التصنيف الائتماني، والدور الذي تلعبه في السوق المالية الدولية

 

هناك العديد من وكالات التصنيف الائتماني المنتشرة حول العالم من أهمها وكالة موديز Moody’s، وستاندرد آند بورز Standard & Poor’s، ووكالة ايبكا IBC، ووكالة كابيتال انتليجينس Capital Intellegance، وطومسون بنك ووتش Tomson Bank Watch، كما أن هناك وكالة الائتمان المصرفية PRIF المتخصصة في تصنيف الائتمان لدول شرق أوربا.

 

هذا وقد تختلف الدرجات التي تعطيها كل وكالة من الوكالات السابق ذكرها للدول والمؤسسات المالية حسب الأسلوب الذي تنتهجه في حساب هذه الدرجات.

 

الجدير بالذكر أن وكالات التقييم المالي والتصنيف الائتماني تلعب دوراً بارزاً وتتحمل مسئولية كبيرة تجاه جميع الأطراف المعنية في أسواق الاقراض الدولية كالجهات المقترضة والمستثمرين وصانعي السوق ومديري الاصدارات، ومن هنا يتوقع منها أن تقوم بتوفير "تقييم عادل وشامل وموضوعي ودقيق"، إذ أن التصنيف يؤثر مباشرة على تكلفة التمويل بالنسبة للجهة المقترضة، كما سيؤثر على معدل العائد بالنسبة للمستثمرين، بل أن وجود تصنيف مقبول أصبح أحد الشروط الأساسية لدخول بعض الأسواق والحصول على تمويل من مؤسسات الاقراض الدولية .

 

على سبيل المثال تشترط هيئة سوق المال بمصر على أية شركة أو مؤسسة تنوي اصدار سندات في السوق المصري الحصول على تقييم من أحد وكالات التقييم.

 

حيث تقوم السلطات المعنية في بعض الدول باستخدام التصنيف كمعيار للموافقة على اصدار سندات في أسواق أو عملات معينة، كما يتم استخدام التصنيف لتحديد قانونية وفاعلية الاصدارات للادراج في الأسواق المالية الرئيسية، وكذلك لتحديد شروط بيع السندات في هذه الأسواق، وفي حالات كثيرة تقوم السلطات المعنية بوضع قيود أو حتى بمنع المستثمرين من شراء السندات ذات التصنيف المتدني.

 

أنواع التصنيف الائتماني الذي تعده هذه الوكالات:

 

يشتمل التصنيف على ثلاثة أنواع رئيسية هي:

 

1- تصنيف الدولة حسب المخاطر السيادية:

حيث يتم تقييم الدول استناداً إلى دراسة دقيقة لمختلف العوامل المؤثرة بالأداء الاقتصادي كالعوامل السياسية والاقتصادية والمالية والنقدية، اضافة إلى دراسة وتقييم تجربة الدول في خدمة ديونها، والنظرة الشاملة لدخلها من العملات الأجنبية في المستقبل المنظور.

 

الجدير بالذكر أن التصنيف السيادي لأي دولة يشكل سقفاً لتصنيف كافة الجهات المصدرة لأدوات الدين في هذه الدولة.

2- تصنيف الجهات الخاصة المقترضة:

ويعتمد التصنيف على تقييم المعطيات الاقتصادية الكلية التي تشكل البيئة التي تعمل في اطارها هذه الجهات، والتي تؤثر على قدرتها مستقبلاً على توليد الدخل اللازم لمواجهة التزاماتها. كما يعتمد على تحليل للمعطيات الجزئية المتعلقة بنشاطات الجهة المقترضة مثل الاجراءات التنظيمية المحتملة، وطرح منتجات جديدة، وفائض انتاج السلعة أو الخدمة على المستوى الدولي، والوضع التشغيلي للجهة المصدرة من ناحية قابليتها للتعامل مع اية تطورات طارئة، اضافة إلى المعطيات المتعلقة بأوضاعها المالية وخططها الاستراتيجية ووضعها التنافسي في السوق مقارنة بالجهات ذات الاختصاص المشابه.

 

3- تصنيف الجهات المصدرة لأدوات الدين:

يعتمد تصنيف أداة الدين، بالاضافة إلى الاعتبارات الخاصة بالجهة المصدرة وبالدولة التي تنتمي اليها بجنسيتها، على اعتبارات تتعلق بالأداة نفسها مثل ارتباطها أو تبعيتها لطرف ثالث أو نصوص الاصدار التي قد تقلل من معدل الاسترداد في حال حدوث عجز عن الدفع وذلك بالنسبة للسندات متوسطة وطويل الأجل التي يزيد أجل استحقاقها عن سنة واحدة. أما بالنسبة للسندات أو الأدوات قصيرة الأجل فتشمل الاعتبارات الخاصة فيما يتعلق بمصادر السيولة البديلة مثل الأنشطة المصرفية والضمانات المقدمة من طرف ثالث وخطابات الاعتماد المعززة.

ولتسهيل عملية التقييم فقد تم تطوير واستخدام معادلات رياضية وبرامج ونماذج تأخذ في الاعتبار الأوزان المختلفة لكل عامل من العوامل المؤثرة. وتقوم وكالة التصنيف على ضوء تقييمها لهذه المعطيات باعطاء الجهة المصدرة لأداة الدين درجة في السلم المعتمد لديها تحت مدى ملاءتها. وتختلف هذه الدرجات من وكالة إلى أخرى كما تختلف تبعاً لنوع الدين (أنظر الجدول المرفقة لدرجات التصنيف لأهم الوكالات العاملة في هذا المجال).

 

درجات التصنيف حسب وكالة (موديز Moody’s)

 

أولاً: التقييم المالي للمدى الطويل، ويتراوح مابين (AAA to C) على النحو التالي:

 

الالتزامات ذات النوعية الأفضل، تتميز بأدنى درجة من مخاطر الاستثمار وتسمى بالالتزامات "مأمونة العائدات" وتكون دفعات سعر الفائدة محمية بواسطة هامش كبير أو بواسطة هامش مستقر بدرجة استثنائية، كما أن الأصل يكون مضمون الاسترداد. التغييرات المفاجئة لا تؤثر على متانة الوضع.

AAA

التزامات ذات نوعية عالية بكل المقاييس. ولكن تعطى تقييماً أقل من سابقتها لأن هوامش الحماية قد تكون أقل، أو أن التقلب في العناصر الحمائية قد يكون كبيراً.

AA

التزامات من الدرجة المتوسطة العليا وذات مزايا استثمارية مواتية عديدة، وتعتبر العوامل التي تؤمن دفع سعر الفائدة والأصل كافية، لكن ربما تكون هنالك عوامل ماثلة تنبئ بحساسية تجاه تخلف عن الدفع في المستقبل.

A

التزامات من الدرجة المتوسطة، وتبدو القدرة على تسديد دفعات سعر الفائدة وأصل الدين كافية في الوقت الحاضر. لكن ربما تكون هنالك حاجة لبعض العناصر الحمائية، أو ربما لا يمكن الركون اليها لفترة طويلة من الزمن. تفتقر مثل هذه الاصدارات إلى الخصائص الاستثمارية المتميزة، بل في الحقيقة نجدها ذات خصائص مضاربية أيضاً.

AAB

التزامات تتضمن عناصر مضاربية ولا يمكن الاطمئنان إلى مستقبلها. القدرة على تأمين دفعات سعر الفائدة والأصل معتدلة جداً وليست مضمونة تماماً خلال الأزمات. وضع هذه الاصدارات محفوف بعدم اليقين.

AB

التزامات تفتقر بشكل عام إلى صفات الاستثمار المرغوب. وقدرة ضعيفة على تأمين دفعات سعر الفائدة والأصل، وكذلك على الالتزام بشروط أخرى في العقد خلال فترة زمنية طويلة.

B

التزامات ذات موقف ضعيف وربما تكون مثل هذه الاصدارات في حالة عدم قدرة على الوفاء أو فيها أوجه قصور أخرى ملحوظة.

AAC

التزامات ذات "التقييم الأدنى"، والاصدارات الحاملة لهذه الدرجة يمكن اعتبارها لا تتمتع بميزات الاستثمار الحقيقي.

C

 

ثانياً: التقييم المالي للمدى القصير، ويضم الدرجات 1، 2، 3 على النحو التالي:

 

مقدرة فذة على دفع الالتزامات.

الدرجة (1)

مقدرة قوية على دفع الالتزامات ولكن بدرجة أقل من المجموعة السابقة.

الدرجة (2)

مقدرة مقبولة على دفع الالتزامات. ومن الممكن للتقلبات في الدخول أن تتسبب في تغييرات في مستوى ترتيبات حماية الديون.

الدرجة (3)

لا تقع الجهات المصدرة ضمن أي تصنيفات التقييم أعلاه.

غير محدد

 

درجات التصنيف حسب وكالة (ستاندرد آند بورز Standard & Poor’s)

 

أولاً: التقييم المالي للمدى الطويل، ويتراوح مابين (AAA to CCC) على النحو التالي:

 

1- درجة الاستثمار:

 

مقدرة في غاية القوة على دفع سعر الفائدة وإعادة دفع الأصل.

AAA

مقدرة قوية جداً على دفع سعر الفائدة وإعادة دفع أصل الدين.

AA

مقدرة قوية على دفع سعر الفائدة وإعادة دفع أصل الديون على الرغم من أن الحساسية تجاه الآثار العكسية الناتجة عن تغيرات الظروف والأوضاع الاقتصادية أكبر مما في حالة الديون الواقعة ضمن التصنيفات عالية التقييم.

A

مقدرة كافية على دفع سعر الفائدة وإعادة دفع أصل الديون، ولكن بالرغم من وجود عناصر حماية كافية، إلا أن الأوضاع الاقتصادية غير المواتية، أو الظروف المتغيرة، قد تؤدي إلى اضعاف هذه المقدرة.

BBB

 

2- درجة المضاربة:

 

تعتبر الديون الحاصلة على التقييمات (BB) و (B) و (CCC) و (CC) و (C) ذات خصائص مضاربية طاغية فيما يتعلق بالمقدرة على دفع سعر الفائدة وإعادة دفع أصل الديون. تشير الدرجة (BB) إلى أقل درجة من المضاربة بينما تشير (C) إلى أعلاها.

C

هناك نوع من عدم التيقن. من الممكن أن يؤدي التعرض لظروف أعمال أو ظروف مالية أو اقتصادية عكسية إلى جعل المقدرة على دفع سعر الفائدة وأصل الدين غير كافية.

BB

حساسية كبيرة تجاه عدم الوفاء الملزم يمتلك حاليا المقدرة على الوفاء بدفع سعر الفائدة وإعادة دفع الأصل. ولكن الظروف المالية أو التجارية أو الاقتصادية العكسية ستؤدي على الأرجح إلى شل المقدرة أو الرغبة في الدفع.

B

حساسية ماثلة تجاه عدم الوفاء. ويعتمد الوفاء على توفر ظروف تجارية ومالية واقتصادية مواتية، ولكن بظل ظروف معاكسة، فمن المستبعد أن تكون لدى الملزم المقدرة على الدفع

CCC

ينطبق هذا التقييم على الدين التابع لدين سابق يندرج فعليا أو ضمنيا تحت التقييم (ccc)

CC

ينطبق على الدين التابع لدين سابق يندرج فعليا أو ضمنيا تحت التقييم (ccc) وربما يستخدم التقييم (c) لتغطية حالة يكون فيها الاقرار بالافلاس قد تم إعلانه بينما دفعات خدمة الدين لم تزل مستمرة.

C

في وضع عدم مقدرة على الوفاء بالدفع.

D


 

ثانياً: التقييم المالي للمدى القصير ويتراوح مابين (D A1 to) على النحو الآتي:

 

كافة درجات الأمان فيما يختص بالدفع قوية.

A1

مقدرة كافية على الدفع، إلا أن الدرجة النسبية للأمان أقل مما في حالة الاصدارات ذات التقييم (A1).

A2

مقدرة كافية على الدفع، إلا أنها أكثر حساسية تجاه الآثار السلبية لتغير الظروف من التصنيفات السابقة.

A3

مقدرة مضاربية على الدفع في الوقت المحدد.

B

مقدرة مشكوك فيها على الدفع.

C

في وضع عدم مقدرة على الدفع.

D

 

درجات التصنيف حسب وكالة(كابيتال أنتليجنس Capital Intellegance).

 

أولاً: التقييم المالي للمدى الطويل، ويتراوح مابين (AAA to D) على النحو التالي:

 

وضع يتصف بقوة مالية مرتفعة، مختلف العوامل تدعم هذا الوضع وتجعل الملزم ليس موضع شك

AAA

ليس في قوة التقييم الأعلى بالضبط، لكن الملزم يكون بعيداً شيئاً ما عن مشاكل الدفع في المدى الطويل وليس موضع شك على المديين القصير والمتوسط.

AA

وضع قوي ولا يوجد سبب للقلق؛ وأي ضعف في الوضع المالي أو الاتجاهات المالية يعوض عنها باعتبارات غير مالية مواتية.

A

وضع عام مطمئن؛ ويمكن معالجة الضعف المالي الطفيف أو الضعف في العوامل الأخرى بكل سهولة.

BBB

هناك بعض جوانب الضعف في الوضع المالي في المدى المتوسط، وربما تكون العوامل المساعدة الأخرى غير كافية لتجنب المساعدة الخارجية المؤقتة لمواجهة أي ظروف طارئة غير مواتية.

BB

يوجد ضعف أساسي في الوضع المالي ومن المستبعد أن توفر العوامل الأخرى حماية قوية من الظروف غير المواتية المفاجئة.

B

وضع ضعيف؛ إما لوجود مشاكل مباشرة أو بسبب محدودية المقدرة على مجابهة الأوضاع غير المواتية، لكن يظل الملزم في قائمة الذين يمكن التعامل معهم، على الرغم من وجوب أخذ الدائنين في اعتبارهم نوعية علاقتهم به.

CCC

يقع دون المعايير المقبولة عادة وربما يكون في وضع لا يمكن الدفاع عنه.

D

 

ثانياً: التقييم المالي للمدى القصير، ويتراوح ما بين (A1 to D) على النحو التالي:

 

مقدرة غير مشكوك فيها على الدفع في الوقت المحدد والتأثر بأوضاع غير مواتية مفاجئة أمر مستبعد.

A1

مقدرة عالية جداً على الدفع في الوقت المحدد لكنها ربما تتأثر بالأوضاع غير المواتية المفاجئة.

A2

مقدرة كافية على الدفع في الوقت المحدد لكن يمكن أن تتأثر بصورة خطيرة بالأوضاع غير المواتية المفاجئة

B

مقدرة غير كافية على الدفع في الوقت المحدد بظل أوضاع غير مواتية في المدى القصير

C

وضع قد لا يمكن الدفاع عنه وأقرب للقصور عن الوفاء بالالتزامات إذا لم تتوفر مساعدة خارجية عاجلة.

D

 

درجات التصنيف حسب وكالة(إيبكا IBC)

أولاً: التقييم المالي للمدى الطويل، ويتراوح مابين (AAA to C) على النحو التالي:

 

التزامات تتميز بأدنى احتمال لحدوث مخاطرة استثمارية، ومقدرة عالية على دفع الأصل والفائدة، ولا يتوقع أن تؤدي التغيرات العكسية في الأوضاع التجارية أو الاقتصادية أو المالية إلى زيادة تذكر في مخاطر الاستثمار

AAA

التزامات تتميز باحتمال منخفض جدا لحدوث مخاطر استثمارية، كما أن المقدرة على دفع الأصل وسعر الفائدة في الوقت المحدد عالية، ربما تؤدي التغيرات العكسية في الأوضاع التجارية أو الاقتصادية أو المالية إلى زيادة مخاطر الاستثمار لكن ليس بصورة كبيرة.

AA

التزامات تتميز باحتمال منخفض لحدوث مخاطر استثمارية، كما أن المقدرة على الأصل وسعر الفائدة في الوقت المحدد قوية، على الرغم من أن التغيرات العكسية في الأوضاع التجارية أو الاقتصادية أو المالية قد تؤدي إلى زيادة مخاطر الاستثمار.

A

التزامات تتميز حالياً باحتمال منخفض لحدوث مخاطر استثمارية، كما أن المقدرة على الأصل وسعر الفائدة في الوقت المحدد تعتبر كافية، وذلك على الرغم من أن التغيرات العكسية في الأوضاع التجارية أو الاقتصادية أو المالية من المرجح أن تؤدي إلى زيادة مخاطر الاستثمار بصورة أكبر بالنسبة للالتزامات في التصنيفات الأخرى.

BBB

التزامات تتميز بإمكانية وجود مخاطر استثمارية كبيرة وبالرغم من أن المقدرة على دفع الأصل وسعر الفائدة في الوقت المحدد متوفرة إلا أنها حساسة بمرور الزمن تجاه التغيرات العكسية في الأوضاع التجارية أو الاقتصادية أو المالية.

BB

التزامات تتميز بوجود مخاطر استثمارية، كما أن المقدرة على دفع الأصل وسعر الفائدة في الوقت المحدد غير مؤمنة بصورة كافية ضد التغيرات العكسية في الأوضاع التجارية أو الاقتصادية أو المالية.

B

التزامات تتميز بإمكانية ملحوظة حالياً لعدم الوفاء، كما أن دفع الأصل وسعر الفائدة في الوقت المحدد يعتمد على توفر الأوضاع التجارية والاقتصادية والمالية المواتية.

CCC

التزامات ذات طبيعة مضاربية عالية أو التزامات تتميز بمخاطر عدم وفاء عالية.

CC

التزامات في حالة عدم وفاء حالياً.

C

 

ثانياً: التقييم المالي للمدى القصير، ويتراوح ما بين (A1 to C) على النحو التالي:

 

التزامات تسندها مقدرة عالية على الدفع في الوقت المحدد.

A1

التزامات تسندها مقدرة جيدة على الدفع في الوقت المحدد.

A2

التزامات تسندها مقدرة كافية على الدفع في الوقت المحدد.

A3

التزامات يحيطها عدم تيقن من حيث المقدرة على ضمان الدفع في الوقت المحدد.

B

التزامات تتميز بمخاطرة عدم وفاء عالية أو التزامات في حالة عدم وفاء حالياً.

C

التعليقات

يرجى كتابة تعليق مناسب وتذكر قوله تعالى :(ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) صدق الله العظيم
اختبار التحقق
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرًا بشريًا أم لا ولمنع إرسال الرسائل غير المرغوب فيها تلقائيًا.